جميع الأخبار في مكان واحد

بعد سنتين من ظهوره.. حزب “الحب” يشرع رسميا في جمع توقيعات التأسيس

أعطى حزب الحب العالمي، وفق معلومات توصلت بها جريدة “العمق”، انطلاقته الرسمية لعملية جمع توقيعات الأعضاء المؤسسين للحزب، بعد سنتين منذ الحديث عن ميلاد تنظيم سياسي في الساحة المغربية.

وحسب مصدر “العمق”، فإن إعطاء انطلاق جمع التوقيعات جاءت بعد لقاء وطني للجنة التحضيرية لحزب الحب العالمي، ناقش فيه الأعضاء خطوات التأسيس القادمة بعد استكمال الأدبيات السياسية للحزب.

كما حسم اللقاء ذاته في تنظيم ندوة صحفية بمدينة الجديدة، سيتم تحديد موعدها في وقت لاحق، يقدم فيها أعضاء اللجنة التحضيرية مشروع الحزب وأفكاره وبرامجه، وقبلها سيقوم بلقاءات داخلية وندوات افتراضية عن بعد، للتعريف بفلسفة الحزب للعموم من أجل الانفتاح على المواطنين والمواطنات.

وكان منسق اللجنة التحضيرية لحزب الحب العالمي، عبد الكريم سفير، قد صرح “للعمق” في وقت سابق، في جواب على طول مدة التأسيس، بأن الحالة الوبائية التي عرفها المغرب حالت دون استمرار العمل وعقد اللقاءات التنظيمية لمناقشة الأوراق السياسية للحزب.

وقال سفير في ذات التصريح إن تم عقد لقاء الوطني أول لتأسيس اللجنة التحضيرية الوطنية بالرباط في 2019/08/20، ثم اللقاء الوطني الثاني بمراكش في 2019/10/20 لتقديم فلسفة الحزب، ثم اللقاء الوطني الثالث بالرباط يوم 2020/01/20 لتقديم البرنامج السياسي للحزب.

وأَضاف أنه كان من المزمع أن ينعقد اللقاء الوطني الرابع لتقديم القانون الأساسي للحزب بالجديدة في 2020/03/20، لكن فرض حالة الحجر الصحي في 16/03/2020 والإجراءات المصاحبة له حالت دون عقد اللقاء الذي تأجل إلى غاية تحسن الوضع الصحي بالبلاد. وهو ما لم يتيسر إلا في هذا اللقاء الأخير بالجديدة بتاريخ 2021/11/20.

وزاد المتحدث أنه لم يكن هناك أي تأخر في تأسيس الحزب، بل نسير بخطى ثابتة بالموازاة مع تحسن الوضع الصحي بالبلاد، ووتيرة اشتغال اللجنة التحضيرية الوطنية تسير بسرعة وبصفة منتظمة، وكنا ننجز ونقدم كل شهرين وثيقة من الوثائق التأسيسية للحزب للمناقشة والتبني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.