جميع الأخبار في مكان واحد

بناء وحدة تخزين عائمة للغاز الطبيعي بالمغرب.. عملاق صيني يدخل على الخط!

أنا الخبر ـ متابعة 

تزداد التحديات أمام المغرب، لإيجاد بدائل سريعة وبتكلفة مناسبة لتلبية حاجياته من الطاقة، حيث قررت الرباط الشروع في بناء وحدة تخزين عائمة للغاز الطبيعي، ومعها أبدت العديد من كبرى الشركات العالمية، رغبة في بناء وتشغيل وحدة عائمة لتخزين وإعادة تحويل الغاز الطبيعي المسال إلى غاز بالمغرب.

وأوردت تقارير محلية، أن “العملاق الصيني China Communications Construction Co”، من بين الشركات التي دخلت على خط بناء وتشغيل وحدة عائمة لتخزين وإعادة تحويل الغاز الطبيعي المسال إلى غاز بالمغرب، معتبرة أن ذلك يأتي على وجه التحديد، بعدما أطلقت وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة دعوة للتعبير عن الاهتمام بالشركات الراغبة في إنجاز هذا المشروع الاستراتيجي بالنسبة للمملكة.

كما أوردت “Africa Intelligence”، أنه قد يتم اختيار شركة (China Communications Construction Co (CCCC لبناء أول وحدة عائمة للتخزين في المغرب، مشيرة أنه من بين مجموعة الشركات المرشحة، لتنفيذ هذا المشروع، هناك كونسورتيوم برئاسة إحدى الشركات التابعة لـ China Communications Construction Co. وهي شركة China Road & (Bridge Corp (CRBC).

وأضافت المصادر ذاتها، أن “هذه الشركة الفرعية تابعة لـ (CCCC Third Harbour). وهي شركة متخصصة في إنشاء البنى التحتية للموانئ. بالإضافة إلى Wison Engineering المتخصصة في صناعة البتروكيماويات ومقرها في مدينة شنغهاي الصينية.

واعتبرت المصادر ذاتها، أنه “ليست هذه هي المرة الأولى التي يوقّع فيها البلدان، اتفاقيات البنى التحتية، حيث كانت هذه الشركة نفسها، “CCCC”، هي الفائزة بالترشيح في عام 2019 لتحقيق مشروع تنموي يتكون من إنشاء مدينة طنجة التكنولوجية.

وكانت ليلى بنعلي وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، قد أكدت في وقت سابق، أن إنتاج المغرب المحلي من الغاز من المتوقع أن يصل إلى 110 مليون متر مكعب في عام 2021، بينما يبلغ استهلاكه السنوي مليار متر مكعب.

وأوضحت الوزيرة أن المغرب يحتاج إلى ثلاثة أضعاف من الغاز الطبيعي أي ما يصل إلى 3 مليارات متر مكعب بحلول عام 2040.

وكانت ليلى بنعلي وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، قد أكدت في وقت سابق، أن إنتاج المغرب المحلي من الغاز من المتوقع أن يصل إلى 110 مليون متر مكعب في عام 2021، بينما يبلغ استهلاكه السنوي مليار متر مكعب.

وأوضحت الوزيرة أن المغرب يحتاج إلى ثلاثة أضعاف من الغاز الطبيعي أي ما يصل إلى 3 مليارات متر مكعب بحلول عام 2040.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.