جميع الأخبار في مكان واحد

فنانو الناظور يعتزمون تأسيس “نقابة” لمحاربة سماسرة الفن

كاب24 – محمد زريوح:

 

يعتزم ثلة من الفنانين المحليين المشتغلين في مضمار الشاشة والسينما بإقليم الناظور، في غضون الأيام المقبلة، تأسيس إطار نقابي للدفاع عن المشاكل العديدة التي يتخبط فيها المنتسبون لهذا المجال وكذا من أجل التصدي لما أسموه بسماسرة الفن بالمنطقة والوقوف سدا منيعا في وجهوههم.

 

وقال لـ”كاب24″، أحد الفنانين المعنيين بالمبادرة، والذي فضل عدم الكشف عن هويته، إن التنظيم القانوني المزمع إحداثه بالناظور، سيكون ذراعا بالنسبة لكافة الفنانين الذين يعانون في صمت من جراء الزبونية والمحسوبية والسمسرة التي يواجهونها في مسارهم الفني، ناهيك عن الإقصاء الممنهج من طرف شركات الإنتاج.

مؤكدا أن من جملة المعاناة التي يجابهها الفنان المحلي، ما يتجلى في كون بعض شركات الإنتاج المعنية وخاصة الوطنية منها، تلجأ في الغالب إلى تكليف سماسرة معروفين بالمنطقة لاستقدام الممثلين الذين يشتغلون لفائدتها ضمن أعمال تلفزية وسينمائية وذلك عادة ما يخضع لمنطق المساومة ودفع المقابل نظير ذلك.

موضحا أن ما تعتمده هذه الشركات المعلومة دونـا عن اللجوء إلى إجراء مسابقات “الكاستينغ” لاختيار الفنانين وإتاحة الفرص للجميع، يفتح المجال أمام هؤلاء السماسرة لابتزاز الفنانين وإعمال المحسوية والزبونية في أوساطهم، وهو ما يسهم من جهة أخرى في تكريس الرداءة التي تطبع الأعمال التلفزية الناطقة بالريفية.

تجدر الإشارة في هذا الصدد إلى أن مدينة الناظور كانت قد شهدت قبل ثلاث سنوات ميلاد إطار نقابي شكّله فنانون في مختلف المجالات، إلا أن جمود مكتبه المسيّر دفع بفنانين غيورين إلى التفكير في ضرورة تأسيس بوتقة قانونية مماثلة عقب استفحال مظاهر الزبونية والمحسوبية في الوسط الفني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.