جميع الأخبار في مكان واحد

ميراوي: الوزارة بصدد ملاءمة الخريطة الجامعية مع رهانات الجهوية

هبة بريس

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن الوزارة تنكب حاليا على إعداد دراسة معمقة تهدف إلى وضع مخطط مديري في أفق 2035، سيشكل إطارا مرجعيا لملاءمة الخريطة الجامعية وترشيدها بما يتماشى ورهانات الجهوية المتقدمة.

وأبرز ميراوي، في معرض جوابه على أسئلة شفهية بمجلس المستشارين حول “الدخول الجامعي 2021-2022″، الدور المحوري الذي تلعبه الجامعة على مستوى التنمية المحلية والجهوية، موضحا أن هذا المخطط يرتكز على برمجة استراتيجية لعرض التكوينات، عبر استشراف حاجيات القطاعات الإنتاجية من حيث الكفاءات، على المستويين الوطني والجهوي.

وأضاف أن المخطط يروم استباق التحولات الهيكلية في السياق الوطني والدولي والاستعداد الأمثل لها عبر حلول مبتكرة في مجال إعداد الرأسمال البشري للمملكة، تستجيب للأولويات الوطنية وتساهم في تعبئة وتثمين الطاقات الواعدة، مشيرا الى أنه سيمكن من وضع المعايير التي على أساسها يتم تحديد نوعية المؤسسات التي يجب إحداثها وطبيعة مسالك التكوين التي يستوجب فتحها بكل جهة، أخذا بعين الاعتبار الخصوصيات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للمجالات الترابية.

من جهة أخرى، قال ميرواي إن برنامج عمل الوزارة يندرج ضمن رؤية استراتيجية متجددة تستمتد أولوياتها من البرنامج الحكومي في انسجام تام مع التوجهات الاستراتيجية للنموذج التنموي الجديد، خصوصا تلك المتعلقة بتعزيز قدرات الرأسمال البشري للمملكة وتطوير البحث والعلمي والابتكار بغية جعلهم رافعة أساسية لتنمية شاملة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.