جميع الأخبار في مكان واحد

غياب الأكسجين بمستشفى طنجة يتسبب في وفاة سيدة ودخول زوجها ورضيعها في غيبوبة

تسبب غياب الأكسجين بمستشفى محمد الخامس بطنجة في وفاة سيدة ودخول زوجها ورضيعها في حالة غيبوبة، وذلك عقب نقلهم إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان ثم إعادتهم مجددا إلى طنجة.

وفي التفاصيل، عرفت منطقة الشرف بمدينة طنجة، قبل يومين، حادثة اختناق أسرة تتكون من زوجين شابين وابنهما الرضيع، داخل منزلهم جراء تسرب غاز البوتان من سخان مياه، حيث جرى نقلهم إلى مستشفى محمد الخامس الجهوي على وجه السرعة.

وأفاد أحد أفراد الضحايا، أنم تفاجؤوا بإخبارهم من طرف مسؤولي مستشفى طنجة بغياب مادة الأكسجين، وأنه يتوجب نقلهم إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان مستعجلا بعد أن استمرت حالة إغمائهم لساعات طويلة.

وحسب ذات المصدر، فقد تم نقلهم بالفعل إلى مدينة تطوان، ووضعهم تحت أقنعة الأكسجين إلى غاية استعادتهم وعيهم، ليقرر مسؤولو مشفى تطوان نقلهم مجددا إلى طنجة بعد “تجاوزهم مرحلة الخطر”.

غير أنه وأثناء نقلهم إلى طنجة على متن سيارة إسعاف، تدهور وضع الزوجين ورضيعهما ودخلوا مجددا في حالة إغماء، لتفارق الزوجة الحياة قبل وصولها إلى طنجة، فيما تم نقل الزوج والرضيع الى مستشفى محمد الخامس في غيبوبة من جديد.

واستنكرت عائلة الضحايا “عدم توفر مستشفى جهوي في مدينة كطنجة على مادة حيوية كالأكسجين، وخاصة وأننا نعيش زمن جائحة كورونا، حيث يعتبر الأكسجين ذلك الفارق بين الحياة والموت للعديد من المرضى”، وفق تعبير المصدر ذاته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.