جميع الأخبار في مكان واحد

رصيف الصحافة: خبراء يخشون تبعات تلقيح الأطفال دون 11سنة ضد “كورونا”

قراءة مواد بعض الجرائد الخاصة بيوم الأربعاء نستهلها من “الاتحاد الاشتراكي” التي أوردت تصريحات لعدد من أطباء الأطفال حذروا من خلالها من خطوة الإقدام على تلقيح الأطفال ما بين 5 و11 سنة ضد فيروس كورونا المستجد، ما لم تكن هناك ضرورة صحية فعلية تستوجب تمنيعهم وحصولهم على الجرعات لتفادي أية مضاعفات وخيمة محتملة.

وشدد هؤلاء المختصون على أنه لم تتأكد إلى حد الساعة الضرورة العلمية لتلقيح هذه الفئة العمرية من الأطفال، التي لا تعاني من أي مرض قد يعرضها لانتكاسة ما، ونبهوا إلى التبعات المحتملة لتفعيل خطوة من هذا القبيل، ودعوا في المقابل إلى مواصلة الحملة الوطنية للتلقيح في صفوف البالغين.

ونقرأ ضمن مواد الجريدة ذاتها أن عددا من المحاور الطرقية خارج المدار الحضري وكذا الشوارع بعمالة مراكش تعرف تثبيت الرادارات الجديدة الموجهة لرصد مخالفات المرور بطريقة آلية، التي تدخل حيز التنفيذ بعد صدور مرسوم قرارها بالجريدة الرسمية في الأسبوع الأخير من السنة المنصرمة، وذلك بهدف تعزيز السلامة الطرقية وإلزام مستعملي الطريق باحترام أكبر لقوانين السير.

وإلى “المساء” التي ورد بها أنه من المرتقب أن يمثل يوم 5 يناير الجاري أمام وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمدينة سوق أربعاء الغرب عضو بالمجلس الجماعي لبلدية المدينة نفسها، ينتمي إلى حزب العدالة والتنمية، من أجل تهم “التشهير وممارسة العنف النفسي واحتقار هيئة منظمة”.

وأوضح الخبر أن الأمر يتعلق بعبد اللطيف الفنون، المستشار المعارض بمجلس سوق أربعاء الغرب باسم “البيجيدي”، كاشف أن إحالته على وكيل الملك جاءت بعدما أنهت عناصر الشرطة القضائية أبحاثها التمهيدية في هذا الملف واستمعت إلى تصريحاته عقب اتهامه من قبل سمية الضيف، رئيسة الجماعة، وعضو بالمجلس ذاته، في شكاية ضده، باستهدافهما بعبارات تشهر بهما وتقلل من قيمتهما وتحقرهما، سواء من خلال فيديوهات بالصوت والصورة أو أثناء تدخل له في إحدى دورات المجلس.

وكتبت الجريدة نفسها أن العطش يتهدد جهة سوس ماسة، مبرزة أن مناطق الجهة تعيش على وقع خصاص حاد في مياه الشرب بسبب حجم الخصاص المسجل في السدود التابعة لها بعد توالي سنوات الجفاف، خصوصا في ظل ضعف التساقطات المطرية بالمنطقة.

وجاءت هذه التحذيرات بعد أن كشفت وكالة الحوض المائي بسوس أن نسبة ملء السدود الثمانية بحوض سوس وماسة بلغت 15.48 في المائة، مما يؤكد الخصاص الكبير الذي تشكو منه المنطقة وبات يهددها بسكتة مائية عمقت جراحها سنوات الجفاف المتتالية.

ونقرأ ضمن مواد “المساء” كذلك أن شبح الإفلاس يتهدد وكالات الأسفار إذا لم تتدخل الدولة من أجل دعم أنشطتها، خاصة بعد قرار إغلاق الحدود.

وبهذا الخصوص، أوضح خالد مفتاح، الكاتب العام للجمعية الوطنية لوكالات الأسفار، أن جميع وكالات الأسفار تكبدت خسائر مالية وصلت في المتوسط إلى 40 مليون سنتيم سنويا.

وأضاف مفتاح أن أصحاب وكالات للأسفار أصبحوا يتوصلون خلال الأسابيع الماضية بمطالب لأداء الرسم المهني عن طريق المحكمة، في الوقت الذي يجب فيه على الحكومة أن تعمل على مساعدة القطاع على تجاوز الأزمة التي يعيشها بسبب جائحة كورونا حفاظا على مناصب الشغل التي يوفرها.

ونواصل مع المنبر ذاته الذي ورد به أن الوكالة الوطنية للموانئ توقعت أن يعود الرواج المينائي في سنة 2022 إلى منحاه التصاعدي ليصل إلى ما مجموعه 92.8 مليون طن، أي بارتفاع قدره 2.4 في المائة.

أما “بيان اليوم” فقد نشرت أن غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بمراكش قررت تأجيل ملف رئيس جماعة مراكش السابق ونائبه الأول، المتابعين في قضية الصفقات التفاوضية المتعلقة بقمة المناخ العالمية “كوب-22” التي كلفت أزيد من 28 مليار سنتيم، إلى غاية 12 يناير الجاري، بعد ما صادف يوم الجلسة خوض المحامين بمراكش وقفات احتجاجية ضد قرار الإدلاء بجواز التلقيح أثناء ولوجهم إلى المحاكم.

من جانبها، نشرت “العلم” أنه أمام ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في مدينة الدار البيضاء وتزايد الإصابات بالأنفلونزا الموسمية بين الأطفال، بات السكان يشتكون من عدم وجود الأدوية المضادة في الصيدليات.

وقال صيادلة إن بعض الأدوية التي تستعمل في إطار بروتوكول التكفل بمرضى كورونا، مثل فيتامين “سي” و”الزنك”، لم تعد متوفرة.

وأكد محمد لحبابي، رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، أن سوق الأدوية في المغرب يشهد انقطاع عدد من الأدوية الحيوية للأطفال، منها مضادات للسعال والزكام، ومضادات حيوية، ومضادات الالتهاب الخاصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.