جميع الأخبار في مكان واحد

الشبيبة الاشتراكية تطعن في الشروط الجديدة لولوج مهنة التدريس أمام القضاء

رفعت منظمة الشبيبة الاشتراكية، الأربعاء، دعوى قضائية ضد وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، للطعن في الشروط الجديدة التي أقرتها لولوج مهنة التدريس.

وقال رئيس منظمة الشبيبة الاشتراكية، يونس سراج، في تدوينة على “فيسبوك” “رسميا منظمة الشبيبة الاشتراكية ترفع دعوى قضائية لدى المحاكم الإدارية المختصة ضد وزارة شكيب بنموسى، للطعن في شروط مبارة التعليم الأخيرة المجحفة و الغير الدستورية و لا قانونية”.

وكانت الشبيبة الاشتراكية قد عبرت، في بيان لها، عن رفضها تحديد السن الأقصى لاجتياز المباريات في 30 سنة، “لعدم دستوريته ولمخالفته لقانون الوظيفة العمومية، والنظام الاساسي لأطر الأكاديميات (المادة 4 منه)”.

واعتبرت أن إجراءات الانتقاء القبلي “غير واضحة ومحددة بشكل مضبوط مما ينعكس سلبا على إذكاء مبدأ التنافس المبني على الاستحقاق بين المترشحين والمترشحات”، داعية الوزارة إلى اعتماد نقط مواد التخصص بدل الميزة، وإلى إلغاء معيار سنة الحصول على الإجازة كأحد معايير هذا الانتقاء.

وأكد المصدر ذاته أن مسلسل الارتقاء بالتوظيف، ودعم جاذبية المهن التعليمية مقرون بضمان الاستقرار النفسي والمادي لأطره، وسيرورة مسارات التكوين لفائدتها، وأعلن تشبثه بضرورة تحقيق الإنصاف والمساواة داخل الوظيفة العمومية بشكل كلي، وداخل الحقل التعليمي كقطاع استراتيجي ذو أولوية قصوى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.