جميع الأخبار في مكان واحد

شهادة وفاة عمدة مراكش الأسبق تؤخر محاكمة المتابعين في اختلالات سوق الجملة

قررت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، أمس الثلاثاء، تأخير محاكمة المتابعين في ملف اختلالات بناء سوق الجملة للخضر والفواكه بمراكش إلى غاية جلسة 22 دجنبر المقبل.

وجاء قرار تأخير الجلسة من أجل “إمهال الوكيل العام وقتا للإدلاء بشهادة وفاة المتهم عمر الجزولي”، وكذا “لمكاتبة نقيب المحامين لتمكين المحكمة بقرار تعيين أحد المحامين مصفيا لمكتب المرحوم ذ كاسم”.

ويذكر أن هذا التأجيل هو الثالث من نوعه بعد وفاة الرئيس الأسبق للمجلس الجماعي لمراكش، والثاني والعشرين من نوعه في مسار القضية، التي يتابع فيها 10 أشخاص في حالة سراح بتهم تتعلق بـ “تبديد أموال عامة” و”التزوير في أوراق رسمية”، و”المشاركة في تبديد أموال عامة”.

ويوجد بين المتابعين في القضية الرئيس الأسبق للمجلس الجماعي لمراكش، و3 مهندسين بينهم مهندس تابع للجماعة سابقا، و3 مقاولين و3 تقنيين سابقين بالجماعة.

وسبق للهيئة المغربية لحماية المال العام أن كشفت في شكاية قدمتها للوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش وجود شبهة تتعلق تبديد المال العام في أشغال بناء وإنجاز سوق بيع الخضر والفواكه بالجملة بمراكش، والذي كلف ميزانية مقدرة بين 6 و9 ملايير سنتيم.

ويذكر أن الرئيس السابق للمجلس الجماعي لمدينة مراكش عمر الجزولي، وافته المنية صبيحة فاتح غشت 2021 متأثرا بإصابة بفيروس كورونا المستجد، وتمت مواراته الثرى بمقبرة باب اغمات بمراكش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.