جميع الأخبار في مكان واحد

صفقة بالمليارات تطيح بشقيق المستشار الملكي الزناكي .. والضحية مستثمر قطري

علمت هسبريس من مصدر مطلع أن قضية النصب والاحتيال وخيانة الأمانة، التي تورط فيها شقيق المستشار الملكي ياسر الزناكي، تتعلق باتفاقية استثمار وقعها كريم الزناكي مع رجل أعمال قطري بغرض شراء قصر/ فندق شهير في مراكش بقيمة تفوق 30 مليار سنتيم.

وحسب الاتفاقية الموقعة بين الطرفين وللحصول على نسبة 70 في المائة من أسهم الشركة المالكة للفندق الشهير، قام المليونير القطري بتحويل مبلغ بقيمة 22 مليار سنتيم إلى حساب شركة تعود ملكيتها إلى كريم الزناكي، على أساس أن هذه الشركة الأخيرة ستقوم باقتناء “القصر المراكشي”، وفق ما أكده مصدر هسبريس.

وأضاف المصدر ذاته أن رجل الأعمال القطري فوجئ لاحقا بأن القيمة الحقيقية للصفقة المفترضة لشراء الفندق المراكشي لن تتجاوز 19 مليار سنتيم، وبأن وعد البيع تم توقيعه بين كريم الزناكي ومالك الفندق المذكور قبل تأسيس الشركة التي ضخ فيها المستثمر القطري 22 مليار سنتيم.

يذكر أن كريم الزناكي أدين، يوم الثلاثاء الماضي، في هذه القضية بثلاث سنوات من الحبس النافذ، إثر شكاية تتهمه بالنصب والاحتيال والتصرف في مال مشترك بسوء نية وخيانة الأمانة، رفقة متهم آخر يدعى أحمد بلخياط الزكاري الذي أدين بسنة من الحبس النافذ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.