جميع الأخبار في مكان واحد

لأول مرة.. انتخاب المغرب رئيسا لجمعية الأمناء العامين للبرلمانات عبر العالم

تم انتخاب المغرب بالإجماع، رئيسا لجمعية الأمناء العامين للبرلمانات، وذلك خلال اجتماع لهذه الهيئة، اليوم السبت بمدريد، في إطار الجمعية الـ143 للاتحاد البرلماني الدولي.

وجاء انتخاب المملكة لرئاسة الجمعية، لأول مرة، في شخص نجيب الخدي الكاتب العام لمجلس النواب.

الخدي قال إن انتخاب المغرب لرئاسة هذه الجمعية، أكبر تجمع برلماني على مستوى الأمناء العامين، يعكس المكانة الخاصة التي يحتلها المغرب والبرلمان المغربي داخل المنظومة البرلمانية الدولية.

وأوضح أن هذا الانتخاب يشكل اعترافا بالتجربة البرلمانية المغربية وإنجازاتها في العقود الأخيرة بفضل الإصلاحات الكبرى التي قامت بها المملكة خلف قيادة الملك محمد السادس.

وأشار المتحدث في تصريح صحافي عقب انتخابه، إلى أن هذه الانتخاب يأتي تتويجا للعمل طويل الأمد للبرلمان المغربي ومشاركته الفعالة في المحافل الإقليمية والدولية.

يُشار إلى أن مهمة جمعية الأمناء العامين للبرلمانات، التي اجتمعت لأول مرة بأوسلو في 16 غشت 1939، تتمثل في دراسة المساطر والممارسات وأساليب العمل لمختلف البرلمانات، واقتراح تدابير كفيلة بتحسين هذه الأساليب وضمان التعاون بين مصالح هذه البرلمانات.

كما تقوم الجمعية، التي تضم أكثر من 130 برلمانا من جميع أنحاء العالم، بتزويد الاتحاد البرلماني الدولي، بناء على طلبه، بالتعاون في الأمور التي تدخل في اختصاصها. ويقدم رئيس الجمعية تقارير سنوية عن أنشطة الاتحاد إلى اللجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الدولي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.