جميع الأخبار في مكان واحد

“فايزر” و”بيونتيك” تدرسان إمكانية تعديل لقاحتهما لمواجهة “أوميكرون”

أعلنت شركتا صناعة الأدوية، “فايزر” و”بيونتيك”، السبت 27 نوفمبر2021، أنهما يجمعان معلومات عن متحور “أوميكرون”؛ لبحث إمكانية تعديل لقاحاتهما المضادة لفيروس كورونا المستجد.

وأوضحت “بيونتيك”، في بيان، السبت، أنها تنتظر مزيداً من البيانات حول المتحور الجديد المقلق من فيروس كورونا، الذي اكتُشف في جنوب إفريقيا؛ للمساعدة في تحديد ما إذا كان يجب تعديل اللقاح المنتَج مع شريكتها “فايزر”، مضيفة: “نتفهم مخاوف الخبراء، وقد بدأنا على الفور بالتحقيقات بشأن المتحور B.11.529 المعروف باسم أوميكرون”.

تطوير مَصل جديد
كان العالم البريطاني أندرو بولارد، الذي قاد الأبحاث حول لقاح “أسترازينيكا” المضاد لفيروس كورونا، قال إنه يمكن تطوير مَصل جديد “بسرعة كبيرة” ضد متغير أوميكرون.

تم اكتشاف سلالة أوميكرون في جنوب إفريقيا أولاً، وتلا ذلك رصدها في عدد من الدول، منها بلجيكا وبوتسوانا وهونغ كونغ وبريطانيا.

في المقابل قد يستغرق الأمر عدة أسابيع؛ كي يتعرف العلماء، على نحو كامل، على تحورات السلالة وما إذا كانت اللقاحات والعلاجات المتاحة فعالة في مقاومتها.

في سياق متصل قال كريس ويتي كبير المسؤولين الطبيين بإنجلترا، السبت، إن هناك فرصة معقولة لأن تكون لسلالة فيروس كورونا التي رُصدت حديثاً (أوميكرون) درجة ما من مقاومة اللقاحات.

مقاومة اللقاحات
قال ويتي في مؤتمر صحفي عقده رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون: “هناك فرصة معقولة لوجود درجة ما من مقاومة اللقاحات بالنسبة لهذه السلالة”.

من جانبه كشف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، السبت، عن إجراءات جديدة لوقف انتشار السلالة “أوميكرون” من فيروس كورونا، قائلاً إن جميع الوافدين سيخضعون للفحص، وإن الوقت قد حان لتكثيف حملات جرعة التطعيم التنشيطية.

أضاف جونسون في مؤتمر صحفي: “سنطلب من أي شخص يدخل المملكة المتحدة إجراء فحص كورونا بنهاية اليوم الثاني من وصوله، والعزل الذاتي إلى أن تكون النتيجة سلبية”.

قال إن أولئك الذين خالطوا من ثبتت إصابتهم، ويشتبه في أنها بالسلالة “أوميكرون”، سيتعين عليهم عزل أنفسهم لمدة عشرة أيام، مشيراً إلى أن الحكومة ستشدد قواعد وضع الكمامات.

أكد أنه واثق بأن موسم عطلات أعياد الميلاد هذا العام سيكون “أفضل بكثير” من عام 2020، عندما فرضت الحكومة إغلاقاً؛ لمحاولة وقف انتشار كوفيد-19.

تابع: “أعتقد أنني سألتزم الصيغة التي استخدمتها من قبل، وهي أنني واثق إلى حد كبير، أو واثق تماماً، بأن أعياد الميلاد المقبل ستكون أفضل بكثير، من الماضي”.

شدد جونسون على أن بريطانيا ما زالت في وضع قوي للغاية للتعامل مع السلالة الجديدة من فيروس كورونا بفضل برنامج التطعيم الذي نفذته.

برنامج التطعيم المكثف
أردف رئيس الوزراء البريطاني: “أعتقد أن بريطانيا في وضع أقوى كثيراً جداً، نتيجة لبرنامج التطعيم وبرنامج الجرعات التنشيطية الذي يجري بشكل سريع للغاية الآن”.

في السياق ذاته قالت جنوب إفريقيا، السبت، إنها تُعاقَب على قدرتها الفائقة على الاكتشاف المبكر لسلالات كوفيد-19، وذلك في الوقت الذي تهدد فيه قرارات حظر وتقييد السفر معها بإلحاق الضرر بالسياحة وقطاعات أخرى في الاقتصاد.

في جنوب إفريقيا بعض أبرز علماء الأوبئة وغيرهم من العلماء الذين تمكنوا من رصد سلالات فيروس كورونا الناشئة وتحوراتها في وقت مبكر من دورة حياتها.

تم اكتشاف سلالة أوميكرون في جنوب إفريقيا أولاً، وتلا ذلك رصدها في بلجيكا وبوتسوانا وإسرائيل وهونغ كونغ. وفي بيان، قالت وزارة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب إفريقيا إن “الامتياز العلمي يجب أن يكافأ لا أن يُعاقَب”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.