جميع الأخبار في مكان واحد

المرزوقي: المغرب مستعد للحوار إلا أني لم أجد آذاناً صاغية من الطرف الجزائري

قال الرئيس التونسي الأسبق، منصف المرزوقي، إنه حاول بكل الوسائل أن يقوم بوساطة بين المغرب والجزائر خلال فترة رئاسته، إلا أنه لم يجد آذاناً صاغية من الطرف الجزائري، مقابل ذلك كان المغرب مستعداً لفتح الحوار.

وقال المرزوقي خلال لقاء مع “عربي بوست”: “يعلم الله كم حاولت بكل الوسائل إعادة الحياة للجثة الهامدة التي اسمها المغرب العربي عندما كنت رئيساً لتونس، وفشلت فشلاً ذريعاً في ذلك”.

واعتبر المتحدث ذاته، أن تمسك “البوليساريو” بإقامة دولة سادسة في المنطقة لن يساهم إلا في استنزاف كل الأطراف، كما أنه سيؤدي إلى وصول المنطقة إلى نفس المصير الذي تعيشه دول شرق المتوسط.

وقال المرزوقي: “أنا كمغاربي مؤمن بالاتحاد المغاربي، وأرى أن شعوبنا بحاجة إليه، مقابل ذلك أرى انزلاقاً سريعاً في اتجاه المحظور، وهي الحرب”، مضيفا: “ليس من حقنا أن نسمح بهذا الانهيار”.

ولفت المتحدث إلى أن الأمة الإسلامية من شرقها إلى غربها ستنهار إذا أصبح المغرب العربي مثل المشرق ستنهار، مضيفاً أنه يجب على هذه المنطقة أن تحافظ على السلام والأمن، وبعدهما يمكننا العودة إلى بناء الوضع الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.