جميع الأخبار في مكان واحد

ندوة تُذكّر بتاريخ مدينة بوجنيبة المنجمي

نظمت جمعية الربيع للتنمية والمواطنة، الأحد بدار الثقافة بمدينة بوجنيبة، حفلا تحت شعار “تاريخ منجم وذاكرة مدينة”، وذلك في إطار استمرارية أنشتطها الثقافية تخليدا لمئوية المدينة.

وكان الحفل عبارة عن ندوة كبيرة ومفصلة لتسليط الضوء على تاريخ مدينة بوجنيبة المنجمي الجوهري، وارتباط عمر المدينة ببدايات اكتشاف واستخراج الفوسفاط بالمنطقة، حيث تم التطرق لتلك الحقبة الزمنية بالتفصيل، من خلال الاستعانة بالصور والمراجع التاريخية.

وشكل اللقاء فرصة لإحياء صلة الرحم بين بعض المدعوين (أطر وأساتذة ورياضيين) من قدماء أبناء بوجنيبة بمدينتهم الأم، حيث حرصوا على إلقاء كلمات والإدلاء بشهادات أضفت على القاعة حفاوة المشاعر، وذلك بحضور باشا المدينة الذي أدلى بدوره بكلمة مفادها أنه فرد من عائلة بوجنيبة الكبيرة، وأنه بالاستماع للشهادات يعرب عن انخراطه ودعمه لكل بادرة تبتغي تنمية المدينة.

وحل الصحافي المصري عماد فواز بمدينة بوجنيبة ضيفا على جمعية الربيع، وألقى بدوره كلمة تضمنت عبارات إعجابه بالمدينة وتاريخها العريق، وانبهاره بحرارة النشاط داخل قاعة الحفل وبما عاينه خلال مداخلات الغيورين من قدماء أبناء المدينة.

واختتم الحفل في أجواء حماسية، حيث ودع الحضور قاعة دار الثقافة بالتصفيق للمنظمين وممثلي السلطة، على أمل الاستمرار في إقامة محافل ثقافية من هذا المستوى، خاصة ما يرتبط بتنزيل المقترحات التنموية وتطبيقها على أرض الواقع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.