جميع الأخبار في مكان واحد

مجلس تلاميذي يرفض “الاستغلال في التشويش”

رفض المجلس التلاميذي الوطني ما أسماه “استغلال التلاميذ والتلميذات في الاحتجاجات للتشويش وخلق البلبلة”، وفق بيان صادر عنه.

وجاء في البيان ذاته، التي توصلت به هسبريس، أن “أصواتا مجهولة المصدر تحرض تلميذات وتلاميذ وطننا الغالي على القيام بإضرابات والتغيب عن حصصهم الدراسية، وكذا الخروج في مظاهرات، وغيرها من الأمور التي تتنافى مع قيم التربية والتعليم”.

وأضاف المصدر نفسه أن “المجلس التلاميذي الوطني، المنتخب بطريقة شرعية عبر ربوع المملكة، يدعو عموم التلميذات والتلاميذ إلى عدم الانسياق وراء هذه الدعوات المعلبة، التي لا تهدف إلى شيء سوى التشويش وخلق البلبلة في أوساط المتعلمين، خاصة في هذه الفترة الحساسة”.

وجدد المجلس ذاته “التأكيد على انخراطه الجاد والحازم في الدفاع عن حق التلميذ ومصلحته وإيصال صوته ومتطلباته إلى الجهات المعنية، بطرق تربوية تضمن السير العادي والطبيعي للحياة المدرسية”، وفق لغة البيان.

وطالب المجلس التلاميذي الوطني جميع التلاميذ بـ”فتح نقاش هادئ يحترم الرأي والرأي المضاد، والخروج بتوصيات وتقارير ترفع إلى الجهات المعنية”، داعيا الجميع إلى “عدم الانجرار نحو تصرفات من شأنها الإساءة إلى صورة التلميذ المغربي، وتعطي فرصة لأعداء الوطن لاستغلالها من أجل الدعاية المجانية والتشويش على التنمية الحقيقية التي تعرفها المملكة تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.